الانتقال الى المحتوى الأساسي

كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية

شرفت جامعة الملك عبد العزيز بلقاء مبارك مع صاحب السمو الملكي ، المغفور له بإذن الله تعالى، الأمير نايف بن عبد العزيز ، رحمه الله وأجزل مثوبته، حين كان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية ، وذلك لتقديم عرض حول أعمال وإنجازات مركز البحوث الاجتماعية والإنسانية بالجامعة. وقد حظي الوفد في تلك المقابلة ، برئاسة معالي مدير الجامعة ،بتوجيهات سديدة وآراء قيمة وتوجيهات حكيمة من سمو الأمير نايف ، رحمه الله ،حول العديد من القضايا المهمة التي كان يرى أنه يجب أن تشملها الدراسات والبحوث في الفترة القادمة من أعمال مركز البحوث الإجتماعية والإنسانية ، كما تحدث ،رحمه الله، عن الدور الكبير الذي يجب أن تقوم به الجامعات تجاه قضايا المجتمع . وذكر سموه ،رحمه الله ، أن من أهم تلك القضايا التي ينبغي أن يخصص لها كرسي للدراسة والبحث ما يتعلق بقضايا القيم الأخلاقية ؛ حيث إن من أهم وأولى ما نستطيع تقديمه ، نحن المسلمين ، للعالم اليوم في ظل العولمة والتواصل والترابط بين شعوب العالم، هي القيم الأخلاقية المستمدة من ديننا وهويتنا الأصيلة وحضارتنا الإسلامية المجيدة . ولذلك ينبغي ، كما قال سموه ، أن نعمل على أن نوضح للعالم أجمع ما يتميز به ديننا الحنيف من أخلاق وتسامح ومحبة ودعوة للحوار والإخاء ونبذ للعنف والإرهاب، وأن نربي شبابنا وأبناءنا على الحفاظ على قيمهم الأخلاقية ، . للمزيد





الكرسي في الإعلام

نماذج تدعيم البحوث

نماذج الابحاث العلمية

المكتبة الإعلامية


قيم أخلاقية إسلامية وإنسانية أصيلة